( حوار مع إبليس)بقلم :مصطفي بيومي

لنكن موضوعيين يا عزيزي. وجودي في أدمغتكم الصدئة ضرورة لا يمكن

الاستغناء عنها، فأنتم تكذبون وتسرقون وتزنون وتقتلون وتنافقون وترتكبون كل

الموبقات، ثم تحيلون الأمر إليّ كأنني المسئول عن جرائمكم الوضيعة هذه. قبل

أكثر من ألف عام، كتب شاعركم العربي القديم بشار بن برد بيتين أعتز بهما كثيرا

وقد شكرته عليهما ممتنا لبراعته وصدقه:إبليس خير من أبيكم آدمفتبينوا يا معشر الفجارِ


إبليس من نارٍ وآدم طينة


والأرض لا تسمو سمو النارِ


تفوقي على آدم حقيقة لا يرقى إليها الشك ولا يجادل فيها عاقل، ولا يحق لكم

أن تحملوني مسئولية طردكم من الجنة، ذلك أن جدكم التعيس هو الضعيف

مسلوب الإرادة الذي يسهل إغراؤه. صدقني.. أنا لا أدافع عن سلوكي، لكن

أدعوكم إلى إعمال العقل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق