في ذكري ميلاده..«محمود الجندي»..«ملك الموال وبرنس الكاميرا»

  فى ذكري ميلاده مازال الغموض  مسيطرا على حياته الشخصية والفنية

بالرغم أن من عاصره مازال على قيد الحياة وفى مقدمتهم الفنانة عبلة كامل

التى مازالت تلتزم الصمت حتي الآن بالرغم من رحيله .

  الموهوب محمود الجندي الذى ترك  ارثا كبيرا فى عالم الفن سواء على

المسرح او الدراما او السينما  كان مبدعا .

 مشواره  الفني بدأ بأدوار صغيرة في عدد من المسلسلات والسهرات

التلفزيونية والمسرحيات، إلى أن وقف في 1979 أمام فؤاد المهندس في

مسرحية (إنها حقا عائلة محترمة)، وبعدها ثبت أقدامه في عالم الفن بمسلسل

(دموع في عيون وقحة) عام 1980 أمام عادل إمام.

وكانت انطلاقته القوية عام 1983 مع مسلسل (الشهد والدموع) تأليف أسامة

أنور عكاشة وإخراج إسماعيل عبد الحافظ، والذي قدم فيه الجندي دوري الأب

والابن.

 بصوته العذب اطربنا كثيرا على خشبة المسرح بغناء المواويل، الأمر الذي

شجعه على تقديم ألبوم غنائي باسم (فنان فقير) عام 1990، لكنه لم يستثمر

في موهبته الغنائية.

 وعلى مستوي حياته الخاصة  .. تزوج الجندي  من  ضحى حسن، التي أنجب

منها أربعة أبناء، من بينهم المخرج أحمد الجندي. وفي عام 2001 اندلع حريق في

منزلهما أدى إلى وفاتها، ومعاناة الجندي من أكبر صدمة في حياته.

وفي عام 2003 تزوج من الممثلة عبلة كامل، لكن زواجهما انتهى بالانفصال في

2005، ليتزوج من ابنة الممثل جمال إسماعيل.

وعلى المستوي الفني  قدم   الجندي عشرات الأفلام منها (التوت والنبوت)،

و(ناجي العلي)، و(حكايات الغريب)، و(المرشد)، و(اللعب مع الكبار)، و(واحد من

الناس).

وفي مجال الدراما التلفزيونية قدم مسلسلات (أنا وأنت وبابا في المشمش)،

و(رحلة السيد أبو العلا البشري)، و(عصفور النار)، و(حلم الجنوبي)، و(حديث

الصباح والمساء)، و(الشارع الجديد)، و(زيزينيا)، و(التوأم)، و(رمضان كريم)،

و(ظل الرئيس).

في ذكري ميلاده..«محمود الجندي»..«ملك الموال وبرنس الكاميرا»
في ذكري ميلاده..«محمود الجندي»..«ملك الموال وبرنس الكاميرا»

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!