باحثون صينيون بوهان: المصابون ب«كورونا» ينشرون العدوى ل 4 أمتار

مجاميع تصوير مسلسلات رمضان بؤر جديدة ل«كورونا»

 كشفت دراسة طبية حديثة عن أن مسافة متر ونصف لا تكفي للوقاية من

إنتقال عدوى فيروس كورونا.

وقال باحثون صينيون بأحد مستشفيات مدينة ووهان، بؤرة كورونا الأول في

العالم والصين، إن المصابين بالفيروس قد ينشرون العدوى لمسافة تصل إلى 4

أمتار، أي ضعف تقديرات التباعد الاجتماعي.

وأعد العلماء الصينيون الدراسة عبر فحص عينات سطحية وجوية من وحدة

العناية المركزة وجناح Covid-19 العام في مستشفى هاوشيشان في ووهان،

ووجدوا أن انتقال العدوى قد يتم على مسافة تصل 4 أمتار.

وأضاف  الباحثون أن الفيروس يظل موجودا في الهواء لعدة ساعات، فيما بعد

سعال المصاب أو عطسه يسقط الفيروس على الأرض في غضون ثوان ويظل

على الأسطح، ليموت بعد فترة زمنية

وأشارت إلى أن توجيهات الحكومة بإبقاء مسافة تباعد عن الآخرين تبلغ نحو

مترين ليست كافية لمنع التقاط العدوى.

وتوجه الباحثون برسالة إلى الحكومات بشأن الإغلاق والحجر قائلين: “تشير

النتائج التي توصلنا إليها إلى أن الحجر المنزلي للأشخاص المشتبه بإصابتهم

بكورونا المستجد قد لا يكون استراتيجية تحكم جيدة نظرا لمستويات التلوث

البيئي”، ولأن معظم المواطنين لا يستطيعون الوصول إلى أدوات الحماية

الشخصية.

 وبعد هذه الدراسة هل تصبح مجاميع تصوير مسلسلات رمضان بؤرة جديدة

لانتشار فيروس كورونا خلال الايام المقبلة ليرتفع عدد الاصابات الى الالاف ؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!