بالصور ..رامي صبري يطرح “شطبنا” بنفس برومو الهضبة ..وأزمة “شكرا”تتصاعد

يطرح  المطرب رامي صبري أغنيته الجديدة “شطبنا” ،على موقع الفيديوهات “اليوتوب” الأسبوع الحالي ،

وظهر رامي صبري في الصورة الدعائية للأغنية مرتديًا جاكيت من الجلد الأسود شبيه بالجاكيت الذي ظهر

به الفنان عمرو دياب في دعاية البومه الجديد “يا أنا يا لأ”، الذي تم طرحه قبل اسبوعين.

يأتي ذلك بعد أيام من طرح رامي صبري لأغنية عمرو دياب “شكرا” بصوته عبر قناته على YouTube ودخوله

في خلافات مع الملحن عزيز الشافعي والشاعر تامر حسين، بسبب اتهامات من رامي تجاه الملحن ببيعه

الأغنية لعمرو دياب رغم اتفاقه معه على تسجيلها.

أضاف تامر حسين أنه يرفض محاولات رامي صبري للاعتذار الودي، ولن يقبل سوى بالاعتذار العلني أمام

الجميع، مطالبا “صبري” بتحمل نتيجة أقواله وأفعاله، التي مست سمعته هو والملحن عزيز الشافعي،

موضحا: “ولو سكتنا يبقى ما بنحترمش مهنتنا ومابنحترمش نفسنا”.

يذكر أن رامي صبري يخضع الأيام المقبلة للتحقيق من قبل جمعية المؤلفين والملحنين بسبب أزمة أغنية

“شكرا”، وأشار الشاعر تامر حسين إلى أنه يتوقع تعرض رامي للعقوبة القانونية بسبب عدم امتلاكه لما

يفيد حصوله على حقوق أداء الأغنية.

ويبدو أن أزمة أغنية «شكرا» التي طرحها الفنان عمرو دياب في ألبومه «ياأنا.. يالأ» لم تجد طريقها للحل

بعد رغم تدخل الفنان هاني شاكر نقيب الموسيقيين والدكتور مدحت العدل رئيس جمعية المؤلفين

والملحنين بين مؤلف الأغنية تامر حسين وملحنها عزيز الشافعي وبين المطرب رامي صبري الذي كان قد

أعلن أن الشافعي كان قد عرض عليه الأغنية ثم فوجئ بالهضبة يطرحها في ألبومه وهو ما نفاه صناع

الأغنية بأن «صبري» ادعى ذلك بعد طرح الأغنية وتحقيقها نجاحا.

وبعد يومين من إعلان الشاعر تامر حسين قبوله وساطة نقيب الموسيقيين ورئيس جمعية المؤلفين

والملحنين أعلن «حسين» قبل قليل في بيان رسمي له أن جمعية المؤلفين والملحنين شهدت اجتماعا

الخميس لبحث الأزمة بعد تصعيدها مجددا من المطرب رامي صبري وهو ما دفع «حسين» لمطالبته بتقديم

أوراق رسمية تفيد ملكيته الأغنية أو عرضها عليه.

وقال «حسين» في بيانه :«جمعية المُؤلفين والملحنين والناشرين المحترمة حاتستدعى المُدعى

للاستجواب هل تملك ما يفيد بـ (ورق رسمى ) حقوق الأغنية من عقود وأوراق ومستندات تفيد بما

ادعيته.. الإجابة.. أكيد لاء.. وده تانى حق حايتعاقِب عليه قانونياً في القريب العاجِل عن التشهير بالباطل

في حقوق المُؤلف والمُلحن«.

وأشار تامر حسين إلى رفضه اعتذار رامي صبري وديا وقال: «وللمرة المليون رافضين الاعتذار الودى .. اللى

غلِط في العلن قدام الناس.. يعتذِر في العلن قدام الناس.. ويتحمل نتيجة أقواله وأفعاله، سمعتنا وشرفنا

المهنى مش للتهريج.. ولو سكتنا يبقى ما بنحترمش مهنتنا ومابنحترمش نفسنا«.

وشدد «حسين»: «غير صحيح ما ينشره المُدعى بأنه اتنازلنا عن أي إجراء قضائى وغير مقبول منه اعتذار

مع أصدقاء يتوسطوا له، هو بِيتحايل في أقواله عشان نازله أغنية وخايف من الهجوم عليه، فأرجو عدم نشر

أي معلومات غير صحيحة في هذا الشأن«.

وكان المطرب رامي صبري أكد أنه تلقي مكالمتين من نقيب المهن الموسيقية، هاني شاكر، والمؤلف

مدحت العدل، مشيرًا إلى أنه يكن لهما كل الاحترام وأنه سيتجاوز جميع تصريحات عزيز الشافعي وتامر

حسين، وإذا تكرر الأمر سيلجأ إلى القضاء.

وكتب رامي عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي «فيس بوك»: «كلمني نقيب المهن

الموسيقية هاني شاكر والدكتور مدحت العدل كل الاحترام لهم وحاضر أنا هنسي اللي فات بس لو حصل

أي تجاوز مرة تانية على أي قناة أو أي مكان على السوشيال ميديا من الشاعر والملحن سيتم رفع دعوى

قضائية ضدهم».

كانت الخلافات وقعت بين رامي صبري والشاعر تامر حسين، بعد تصريحات الأول حول أغنية «شكرًا»، التي

ألفها تامر حسين ولحنها عزيز الشافعي، وقال عبر «فيسبوك»: «لتاني مرة الملحن عزيز الشافعي يأخد

أغنية مني واحنا شغالين فيها ويديها لفنان تاني وهو الفنان عمرو دياب بنفس الشكل التوزيعي».

وطرح «صبري» على يوتيوب الأغنية بصوته بعد طرح عمرو دياب لها وهو ما اعتبره صناعها تعد على حقوقهم.

وعاد الشاعر تامر حسين للهجوم على المطرب رامي صبري بعد أن هدد الأخير بأنه سيلجأ للقضاء إذا تحدث تامر حسين أو عزيز الشافعي من جديد حول أغنية «شكرا».

كتب حسين عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «عرفتوا مين بيغير الواقع،

وبيعكس الصورة، وبيصغر الناس المحترمة الكبيرة، اللى اتوسطوله عشان غلطان، ومتجاوز وقليل الحيله،

الجمهور المحترم عرف فرق الُرقى والعقليات شوفتوا الكبر والجهل بالقانون، عرفتوا ليه كل ما نقفل

الموضوع، مين يتعمد يفتحه بشكل سىء».

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى