بالصور ..«كيم كارادشيان»تحتفل بتقدمها بطلب الطلاق بفوتوسيشن جديد

احتفالا بتقدمها باوراق رسمية بطلب الطلاق من زوجها «كاني ويست»  ، قامت نجمة تليفزيون الواقع كيم

كارادشيان ب «فوتوسيشن» جديد .

وظهرت  كيم كارادشيان في «فوتوسيشن» جديد للترويج لمجموعة العطور الخاصة بها والتي تحمل اسم

KKW، الذي يستخدم أيضًا في منتجات الماكياج المختلفة الخاصة بها، والمشتق من اسمها المشترك مع

زوجها «كيم كارداشيان ويست» والذي لا تزال تحتفظ به في أسماء حساباتها الرسمية على مواقع التواصل

الاجتماعي.

وطرحت «كارداشيان» صورها الجديدة عبر حسابها الرسمي على موقع «انستجرام» لتظهر أكثر ثقة وتحد

بملابس باللون الفضي والذهبي إحداها وهي تقف وأخرى وهي تجثو على ركبتها، ولتثير تعليقات متابعيها

حول اهتمامها بإطلالاتها وجاذبيتها عقب الانفصال.

وفي صورة أخرى، ظهرت وهي ترتدي مشدًا فضيًا وبنطلونًا مطابقًا باللون نفسه، من تصميم المصمم

الشهير «لاكوان سميث»، والتي أعادت عصر الديسكو عندما كانت تتباهى بأغراضها نحو الكاميرا، بحسب

وصف صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

العطور الجديدة التي كان من المقرر أن يتم طرحها خلال الفالنتين احتفالا بعيد الحب في فبراير المقبل في

زجاجات على شكل قلب تأتي بثلاثة ألوان- الذهبي والفضي والذهبي الوردي، وستطرحها «كارداشيان»

يوم الخميس المقبل قبل المناسبة المقررة بأسابيع لتجنيب العملاء التزاحم على شرائها لأحبائهم في عيد

الحب.

وقبل أسابيع من عيد الحب، وفيما يتعلق بحياة «كارداشيان» العاطفية مع استعدادها للطلاق، أكد مصدر

مقرب من نجمة تليفزيون الواقع الشهيرة لصحيفة «ديلي ميل» أنها تخشى تأثيرات الطلاق المحتمل من

«كاني ويست» على أطفالهما الأربعة ،ولفت المصدر إلى أن الأطفال مهمون جدًا لـ«كارداشيان»،وإنها قلقة

بشأن شكل الانقسام الدائم بالنسبة لهما جميعًا فيما يتعلق برفاهيتهم.

ولـ«كارداشيان» تجربة مريرة في المعاناة من آثار الطلاق، بعد انفصال والدتها «كريس جينر» عن والدها،

وزواجها من «روبرت جينر» وإنجاب أخواتها غير الشقيقات «كايلي جينر» و«كيندال جينر» إلى جانب

أشقاءها «كلوي»و«كورتني» و«روب» كارداشيان، وهو ماتقلق بشأنه حول أطفالها من أن يتعرضوا لأثار

الطلاق مثلها.

وأشار المصدر للصحيفة إلى إنها تطلب النصيحة من الآخرين حول كيفية القيام بذلك، حيثت تقوم شقيقة

«كارداشيان» الأكبر سنا «كورتني» بتربية ثلاثة أطفال وديًا مع خطيبها السابق «سكوت ديسك» الذي

انفصلت عنه في عام 2015.

وخلال الأشهر القليلة الماضية وحتى لفترة أطول، كانت «كيم كارداشيان» تحاول أن تحافظ على وجود

أسرة عادية لكنها في ظروف صعبة ومحبطة، مادفعها إلى أن تمضى قدمًا في إجراءات الطلاق.

وقال المصدر إن زواج «كيم» و«كاني» لا يمكن إصلاحه، وفي هذه المرحلة تريد فقط التركيز على الأطفال

وحياتها الخاصة، في حين تهدف إلى «خلق أفضل حياة للأطفال»، لكن«كاني» «ليس في الاهتمام

نفسهع عندما يتعلق الأمر بمستقبلهما كعائلة، إلا أن ذلك لم يمنع «كارداشيان» بحسب المصدر من

محاولة أن تفعل كل ما في وسعها من أجل حصول الأطفال على علاقة رائعة مع والدهم مع إنهاء علاقتها

به كزوجة.

وتزوجت كيم كارداشيان من المغني كاني ويست قبل 6 أعوام في احتفال كبير بإيطاليا وصف بزواج القرن

وأثمرت زيجتهما عن 4 أطفال.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى