“بودي جارد”توقف مسيرة شرين سيف النصر .. ومصطفي متولي يقدم العرض الأخير

الإجهاد .. يوقف الصراع بين رغدة وشرين سيف النصر للاستمرار فى العرض

مسرحية ” بودي جارد ” له دور كبير فى تحول  حياة عدد من الفنانيين الذين شاركوا فيها أما نحو القمة إو

توقف المسيرة الفنية ،وقام الزعيم فى تلك الفترة بتعويض من  تعرضت مسيرته الفنية للخسارة وساعد

من يريد الوصول نحو القمة .

وخبر  تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه بالمملكة العربية السعودية، بعرض المسرحية مرة

أخري ،وهو ما تفاعل معه جمهور ومحبو الفنان عادل إمام وهواة المسرح، وفى هذه السطور نكشف

تفاصيل وكواليس المسرحية .

قصة العرض

“بودي جارد” تدور حول شخصية أدهم”، يقدمه عادل إمام، السجين الذي يعقد صفقة مع “سعدعزت أبو

عوف، رجل الأعمال المسجون بتهمة سرقة 700 مليون جنيه، بأن يعمل حارسا شخصيا لدى زوجته

“عائشة” شيرين سيف النصر، والتي تقع في حب “أدهم”.

ويكتشف هذه العلاقة “كاظم” صديق “سعد”، ويبلغه به، ليكتشف خيانة زوجته، ثم يقوم بتلفيق تهمة

لـ”أدهم”، بينما يحاول “سعد” الهرب بما سرقه من مال، ولكن “أدهم” يتمكن من إيقافه.

يذكر أن مسرحية “بودي جارد” من تأليف يوسف معاطي، إخراج رامي إمام، وعرضت لأول مرة سنة 1999.

المسرحية من بطولة عادل إمام، شيرين سيف النصر، سعيد عبد الغني، عزت أبو عوف، محمد أبو داوود

وضياء عبد الخالق، وشارك في عروضها الأولى الفنان الراحل مصطفى متولي والفنانة رغدة.

اعتذار رغدة

وكانت الفنانة رغدة هي البطلة أمام الفنان عادل إمام، بعد اعتذار شيرين سيف النصر، إلا أنها اعتذرت

ورحلت عنها لأسباب غير معلومة، لكن يبدو أنه كان هناك خلاف بينها وبين بعض أبطال المسرحية، لتعود

شيرين سيف النصر مجددا.

تعويض الزعيم

وتسببت “بودي جارد” في أزمة كبيرة بين الفنان عادل إمام وعدد من النجوم حيث خرجت الفنانة شيرين

سيف النصر وكشفت أن مشاركتها في بطولة ذلك العمل تسبب في تعطل مسيرتها الفنية لعدة سنوات،

حيث إنها كانت تقوم بدور البطولة النسائية في المسرحية أمام الزعيم عادل إمام.

وكانت تعرض المسرحية بشكل شبه يومي، ما منعها من المشاركة في العديد من الأعمال السينمائية

والدرامية لارتباطها بمواعيد المسرح.

وحاول عادل إمام تعويض بعض الفنانين المشاركين معه في بطولة المسرحية بشكل آخر، حيث أشركهم

معه في عدد من أعماله، ومن بينهم الفنان تامر عبد المنعم الذي شارك في بطولة فيلم “أمير الظلام”،

وكذلك الفنانون خالد سرحان ورضا حامد وعماد زيادة والفنان أحمد التهامي وغيرهم.


وقف العرض

تم إيقاف عرض المسرحية بقرار من منتجها سمير خفاجي في 2010، وذلك بسبب الظروف الاقتصادية

وركود حالة المسرح.في بداية عروض المسرحية، كانت البطلة هي الممثلة شيرين سيف النصر، وبعد فترة

اعتذرت لتحل محلها الممثلة رغدة، التي اعتذرت بعد فترة بسبب حالة الإجهاد التي أصابتها من العمل

المسرحي، لتعود شيرين من جديد ويتم تصوير المسرحية بها.

بعد عام من بدء عرض المسرحية، توجه المشاركون في المسرح من الرجال وهم: مصطفى متولي وسعيد

عبد الغني وعادل إمام للسهر سويا بعد انتهاء العرض، وبعدما عادوا إلى منازلهم، وصل للزعيم خبر وفاة

صديقه وزوج شقيقته مصطفى متولي، ورغم توقعات الجميع بإيقاف عرض المسرحية لفترة، رفض هو ذلك،

وحل بدلا منه الممثل محمد أبو داوود بترشيح من عادل إمام، وتم عرض المسرحية في نفس اليوم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى