أسرار زواج الفنانات من دعاة إسلاميين .. اخرهم حلا وأولهم الشحرورة

0
9
أسرار زواج الفنانات من دعاة إسلاميين .. اخرهم حلا وأولهم الشحرورة

“عالم الفنمليء بالاسرار كل يوم يفوح باسراره واخر اسراره  زواج حلا شيحة من الداعية الاسلامي معز مسعود  قصة

حب اشتعلت خلال شهور تكللت بالزواج باحد الفنادق الكبري بالقاهرة .. وهذه القصة ليست الاولي بل بدأت منذ زمن الفن

الجميل .

وغالبية الفنانات في الوسط الفني  تفضل  الزواج من رجال يعملن في المجال ذاته، شريكًا في الحياة يُقدر ويتفهم جيدًا

صعوبات العمل الفني، حيث يقضين ساعات طويلة خلال تصوير المشاهد، بل ينشغلن بالتحضيرات للأعمال السينمائية

والدرامية، لكن رغم بحث الفنانات عن هؤلاء تجد في المقابل بعضهن يقررن الزواج من عدد من الدعاة الإسلاميين، دون

الخوف من تأثير تلك الخطوة على حياتهن الفنية.

آخر تلك الفنانات هي حلا شيحة، التي انعقد قرانها على الداعية مُعز مسعود، بعد تداول شائعات حول علاقة حُب تجمعهما

منذ أشهر، وخلال تلك الأوقات الماضية رفض كلاهما كشف حقيقة ارتباطهما من عدمه حتى تعلن رَسْمِيًّا شقيقتها هنا شيحا

أمس تجهيزهما للزواج.. بدأت الأقاويل حول قصة حبهما تظهر بداية من يوم 13 يونيو حينما نشر الداعية عبر «إنستجرام»،

صورة له ممسكا جيتارًا، فتعلق حلا شيحة قائلة: «هاي معز مين واحد الصورة»، ويرد عليها معز قائلًا: «شخص مهمّ أوي».

وتمر أشهر، وسرعان ما يوجه الداعية رَدًّا على رسالة وجهها لها «مسعود»، منذ ساعات، قائلًا: «لقد سجلت أغنيتي التي

كتبتها عام 2007 وهي إهداء لكي يا فتاة.. رحلتنا واحدة بعيدون عن الجميع الآن»، والأغنية بعنوان «المقاتل»، وأعادت حلا

نشر الأغنية، معلقة عليها «أشعر بكل كلمة في أغنيتك.. نعم رحلتنا واحدة وأنا فخورة أنك كرستها لي.. لديك الكثير لتقدمه..

لا يمكنني الانتظار لرؤية كل شيء».

وبعد أيام تقرر حلا المشاركة بفيديو للداعية ويتحدث مع الشباب، وتقول له: «لهذا السبب أنت حبيبي، هذا أنت حَقًّا (معز

مسعود) كل ما تحدثت عنه في الفيديو عن الحق والحب والجمال.. ولتعارفوا كلام من القلب أنا كنت محتاجة أسمعه وكل

الناس محتاجة تسمع الكلام ضده ومحتاجين دلوقتي لينا ولأولادنا، وكل المعاني الجميلة في حياتنا اللي بتدين توازن جميل

ومهم». وتابعت: «الفيديو ده مهم وأنت مهم ومو وأنا عارفة كويس أنت إيه وجواك إيه وكل الناس اللي بتحرك عارفين وعندك

لسه طريق كبير ميتنيك وأنا كمان.. وأنا فخورة أني أكون رحلتك».

وقبلها مُباشرة، خاضت الفنانة شيري عادل التجربة ذاتها بزواجها من الداعية مُعز مسعود أيضًا، اللذان تزاوجا في يوليو عام

2018، ولم يدم زواجهما إلا عدة أشهر ثم تعلن الفنانة انفصالها نِهَائِيًّا، والتي غابت عن التمثيل خلال أشهر زواجها واكتفت

بالظهور في مسلسل «نصيبي وقسمتك»، في الجزء الثاني من العمل الدرامي، والتي جاءت بعنوان «نظرة فابتسامة»، وذلك

خلال 5 حلقات فقط، وشاركها في البطولة أحمد العوضي، وعرض المسلسل سبتمبر 2018.

وتزوجت الفنانة من الداعية بعد تعاونهما في المسلسل الرمضاني «السهام المارقة»، الذي أنتجه الداعية وجسدت دور

البطولة الفنانة، ورغم تلقيهما الانتقادات والتساؤلات حول زواجها من الداعية الإسلامي، بعدما تزوج مرتين، لكنها تمسكت

بقرارها وبالفعل تزوجا وانتهت علاقتهما بالانفصال، وظهر معًا بعد الطلاق لأول مرة في مهرجان الجونة السينمائي بدورته

الثالثة، وحاولت الفنانة الابتعاد عن الداعية خلال المهرجان لتعلن أنها لن تعود مرة ثانية بعد انفصالهما.

ولم تكن الفنانتان وحدهما اللاتي قررا الزواج من داعية إسلامي، بل تزوجت الفنانة الراحلة صباح «الشحرورة»، من الداعية

والإعلامي الديني أحمد فراج، وكان الحُب بين الاثنين اشتعل عقب انتقاد الإعلامي لها في إحدى الحلقات بسبب لبسها

الذي وصفه بـ«المثير» وأدائها بـ«الجريء»، لذا اتصلت به «صباح» وتمت مقابلة بينهما وخرجا منها متفقين على الزواج،

وبالفعل تم الزواج بينهما وسط انتقاد من الجميع.

وقبل إتمام الزواج اتفق «فراج» مع صباح على عدة شروط وهي عدم ظهورها بالحفلات وحدها، وعدم تقديم الخمر في

المنزل، والحشمة في الفساتين ومنع القبلات في الأفلام، وتزوجا بالفعل وأقنعت «صباح» زوجها أن يمثل معها «ثلاث رجال

وامرأة» وزاد الهجوم عليه حتى طلب من زوجته أن تترك الفن ورفضت ثم انفصلا عن بعضهما البعض.

في المقابل التصقت إشاعات الزواج من دعاة إسلاميين بفنانتنا، هما سما المصري التي أشيع منذ سنوات زواجها من

الداعية السلفي أنور البلكيمي، ونفت تمامًا وكذلك الداعية، والفنانة حنان تُرك التي تعرّضت إلى إشاعات حول ارتباطها

بالداعية الإسلامي عمرو خالد، وتلاشت الإشاعات حيث تجاهلت الفنانة تلك المعلومات.

وبعد أعوام تذكر أنها كانت تتابعه كداعية لكن توقفت، إذ ذكرت أنها لا تميل إلى مُتابعته حَالِيًّا، موضحة أن صوته يصيبها بالتوتر،

مؤكدة على أنها كانت تستمتع إلى الداعية في البدايات وخطبه الأولى، مشيرة إلى أنها أصبحت تسمع دعاة آخرين منهم

محمد حسان وخالد الجندي والحبيب على الجفري، وانتهت هنا تلك الشائعات.

 

 

الرد

اترك تعليقك!
Please enter your name here