بعد عام من وفاته ..مي العيدان تسامح بدر الماس.. وتتوعد من حرضه

 بعد مرور عام على وفاة بدر الماس زوج  الفنانة الكويتية شوق الهادي ، أعلنت مي العيدان ،مسامحته لما بدر ،
منه اتجاه وتسبب فى ازاء كبير لها .

وقالت  مي العديان عبر حسابها ، على موقع الصور والفيديوهات  “إنستجرام” ..” اشهد الله و اشهد عبيد الله

كاملين ب أني حللت وسامحت المرحوم بدر الماس على كل شيء وكل كلمه قالها ضدي من اذى وضرر وتلفيق

ولثقتي الكامله ان هناك من حرضه علي وهاولاء لن اسامحهم لكن بدر أعلن أني حللته امام الله و اسقط اَي

حق لي عنده عند الله وبعد وفاته ب ٣ شهور . . الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته. . ادعوله بالرحمه

فالدعاء رزق الميت”

وكان رواد السوشال میدیا صدموا فى 6 نوفمبر من العام الماضي من تصريحات مي العيدان اتجاه بدر الماس 

بعد وفاته .. قائلة “”وفاة زوج شوق الھادي السابق بدر الماص في حادث مروري انا وانا الیھ لراجعون لكن انا

عن نفسي ماني محللتھ و لا مسامحتھ عن اَي اذى اذاني فیھ و انا اصلا ما اعرفھ تھجم علي و سبني بابشع

الألفاظ ولا احد یجي یفتي و یتردخل شي یخصني رب العالمین بكیره مایجبرني اسامح احد . .ادعولھ بالرحمھ

فالدعاء رزق الميت”

وأثار تعلیق العیدان ھذا حالة من الغضب بسبب حدیثھا عن شخص میت بھذه الطریقة وإساءتھا لھ، ومن أبرز

التعلیقات على ما كتبتھ العیدان: “بكرا تموتین تصیرین مكانھ وتكون وحده شایلة علیج تقول ماني محللتج ولا

مسامحتج ترضین على نفسك؟”، “مع الاسف، صرنا نحقد لان واحد سبنا بالنت، ومن اعلامیھ المفروض

تكونین ذو شخصیة حدیدیھ لان بالتاكید یجي احد من خلال النت بحكم وظیفتج.”، “سؤال بس ؟ انتي جم واحد

.” ّ مات ونزلتي بوست انج مو محللتھ شفیج ترى الجنھ مو واقفھ علیج ھدي شوي

یُذكر أن شھرة الراحل بدر الماس بدأت بعد قیام طلیقتھ شوق الھادي بالحدیث عن المشاكل بینھما ومطالبتھا

بالانفصال عنھ؛ إذ كانت الأخیرة قد وصفت حیاتھا الزوجیة معھ حینھا بـ”المؤلمة”، وكشفت عن أنھا كانت

تتعرض للضرب والإھانة منھ وھو ما تسبب بطلبھا الطلاق، وبعد وقوع الانفصال بینھما تركت أمریكا وعادت

.للعیش في الكویت

وشوق الھادي ھي شقیقة الفاشنیستا فرح الھادي زوجة الفنان عقیل الرئیسي، وتزوجت شوق بالراحل وتركت

الحیاة الفنیة إلا أنھا عادت لھا بعد أن تم الطلاق عام 2017

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى