ريهام عبد الغفور تكشف سر مواجهة دينا الشربيني

أكدت الفنان ريهام  عبد الغفور  سر  اشتراكها فى مسلسل «قصر النيل» للفنانة دينا الشربيني ، المقرر

عرضه فى رمضان المقبل  ،إنه حينما عرض عليها وجدته مختلفا  لكونه تدور أحداثه في الستينيات، وقضيته

لطيفة تمس المشاعر والوجدان.

 وقالت ريهام عبد الغفور «لاحظت أن الجمهور يكون أكثر إقبالا على تلك النوعية من الأعمال، ربما للحنين للماضي الذي يشعر

به كل منا، وأبرزها القصر الذي تدور فيه أغلب الأحداث، ونوعية الملابس التي شاهدنا صورا لأجدادنا وهم

يرتدونها، وأحببناهم بها وربما تمنينا أن نرتديها.

المسلسل تأليف محمد سليمان عبد المالك وإخراج خالد مرعي ومقرر عرضه فى شهر رمضان المقبل، وبطولة

دينا الشربيني، أحمد مجدى، عمر السعيد، سامي مغاوري، محمد حاتم، ناردين فرج، نبيل عيسي، صلاح عبدالله

، أحمد خالد صالح، محمد محمود عبدالعزيز، مريم الخشت، صبري فواز، محمود البزاوي.

وعن سر قبولها مسلسل «ربع قيراط» ..أوضحت  أن العرض كان مغريًا جدا، ولا يمكن رفضه وهو بطولة لمسلسل

نسائي يطرح عددا من القضايا الحياتية المعاصرة، ولا أعتبره عودة لأنماط سبق تقديمها، فتلك السيدة المخدوعة

المسالمة تحولت لنموذج قوي من النساء، لم تستسلم لظروفها، وأعادت اكتشاف ذاتها وانتصرت على كل الصعاب،

كما أنها من طبقة متوسطة مكافحة وهو مالم أقدمه كثيرا، فكنت أقدم أعمالا تحمل ملامح الهدوء الذي لا يتوفر

في مناخ الحاجة إلى المال، ومن أجرأ الأدوار التى قدمتها دورى فى مسلسل «الريان» لأنه جاء بعدما تعود الناس

عليّ فى أدوار الفتاة الطيبة الهادئة.

وكذلك دور فريدة فى «زى الشمس» ودورى فى فيلم «سوق الجمعة» قدمت فيه شخصية سيدة سيئة السمعة

وكنت قلقة بشأن ردود الأفعال، وأبحث دائما عن الجديد ومن بين الأدوار التى أريد تقديمها فى الفترة القادمة دور

“مدمنة”، فلم أقدمه من قبل ولكن مريت عليه مرور الكرام فى مسلسل «الرحلة»، وكذلك أتمنى تقديم دور مريضة

نفسية.

كما أن شخصيتى مبنية على الحب وأنا طيبة و”ست على نياتي” ولا يوجد لدى وجه شرير، فعندما قدمت دور

راقصة فى مسلسل «حارة اليهود» غضبت أمى فهى متحفظة وتخاف من التعليقات ولكن بعدما تحدث إليها

زوجي انتهى الأمر، وبالمناسبة هذا الدور يعتبر من الأدوار المميزة بالنسبة لى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى