راغب علامة : كورونا «مؤامرة وفيروس مصنع وليس صنيعة الله»

كشف  السوبر ستار راغب علامة أنه مر بعلاقة عاطفية كادت يقتل بسببها ، موضحا أنكل إنسان صنيعة تكوينه

وما مر به في طفولته.

وقال علامة ،في تصريحات تليفزونية، إنه دائما ما ينصح أبناءه بالاستفادة من تجاربه في الحياة، والتعلم من أخطائه.

وقال: «العلاقة كادت أن تقضي عليّ»، وختم قائلًا: «كل إنسان صنيعة تكوينه وما مر به في طفولته».

قال الفنان راغب علامة بعد تعافيه من فيروس كورونا، إن طبيبه الخاص «أمريكي الجنسية» قال له إن الجميع

سيصاب بهذا المرض.

وأضاف راغب علامة أن كورونا «مؤامرة وفيروس مصنع وليس صنيعة الله، ولكنه مفتعل وشغل أشرار،

ومن تسبب فيه قوة اقتصادية كبيرة».

وتابع في تصريحات تليفزيونية: «هذا رأيي الشخصي. هي قوة اقتصادية عظمى من الممكن أن تكون الصين

أو أمريكا بغرض السيطرة الاقتصادية».

,اعتبر النجم اللبناني راغب علامة أن الإنسان نتاج خلطة طبيعية يخلقها الله، لافتًا إلى أن هذا تكوين من الخالق.

وأضاف  «الإنسان خزان كل ما يمر به في الحياة ويكون ناتج في تكوينه وخلطة سحرية الجيدة أو الغير جيدة».

وتابع: «والدتي كانت دائمًا ما تشجعني على الغناء وتقدمني للضيوف، هذا ما شجعني على تعلم العود وكان عمري 14 سنة».

وقال ا راغب علامة إنه ضد رجال الدين في لبنان، لافتًا إلى أنهم يدافعون عن الظالمين في فضائح الفساد.

واضاف  «رغم أن هناك رجال دين صالحين، لكن حينما يصلون إلى مركز أو منصب رجل دين سياسي يلتزم بمباديء السياسة والطائفية المرسومة في الوقت الراهن بهدف تكسير لبنان».

تابع: «أنا من مؤيدي فصل الدين عن السياسة بالكامل، ورأيي هذا لم يأت من فراغ ولكني ضد كل رجال الدين في لبنان».

 وأوضح  راغب علامة إن هناك أغنية تجعله يسترجع ذكريات الحرب وتؤثر به ويسترجع بها طفولته ، موضحا

 إن الأغنية للفنانة ماجدة الرومي وتتضمن كلماتها «يا نبع المحبة وحدك ساكن قلبي ما تتخلى عنا عينك على وطنا».

وأضاف : «هذه الأغنية لازالت هي التي تؤثر فيه وأسترجع بها أيام الحرب وسط القصب حينما كنت طفلاً صغيرًا».

تابع أنه في عام 1982 كان هناك حظر تجول في بيروت وأقام حفلة وسط هذه الأحداث.

وكشف  علامة السر وراء غناءه أغنية للموسيقار محمد عبدالوهاب خلال الساعات الأخيرة من حياة والده.

وأضاف راغب  أن والده كان عاشقًا للفنان عبدالوهاب لذا كان يحب أغنية له وهي «كل ده كان ليه».

وتابع: «كان يحتضر والدي وفي الساعات الأخيرة قبل وفاته قررت أن أغني له وهو على فراش الموت أغنية (كل ده كان ليه) وكان والده يضغط على يديه وكان سعيد جدًا لذلك»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى