الإماراتية فاطمة الحوسني تغادر بلاتوه «ممنوع التجوّل» في أبريل المقبل

 

 

تنتهي الفنانة الإماراتية فاطمة الحوسني،  من تصوير مسلسلها الجديد «ممنوع التجوّل» ،في أبريل المقبل ،لعرضه على

شاشة الفضائيات في رمضان المقبل.  وتخوض فاطمة الحوسني   تجربتها الأولى  مع  الفنان السعودي ناصر القصبي، الذي

يواصل المخرج أوس الشرقي تصويره حالياً، وهو من تأليف الكاتب خلف الحربي، وتشارك والقصبي في بطولته إلى جانب

نخبة من الأسماء الفنية المهمة، على غرار فايز المالكي وحبيب الحبيب وراشد الشمراني وإلهام علي وأسيل عمران،

وغيرهم. عبّرت   فاطمة عن سعادتها بالمشاركة في هذا العمل، الذي وصفته بأنه تجربة ثرية، تُضاف إلى التجارب السابقة

التي خاضتها على مدى مشوارها في الفن، لكنها أبدت تكتمها على الإفصاح عن دورها فيه، نزولاً عند رغبة صنّاعه، متمنية

أن يحوز دورها إعجاب المشاهدين خلال عرض المسلسل في شهر رمضان المبارك. وتدور أحداث «ممنوع التجوّل» في ظل

جائحة كوفيد«كوفيد – 19» حيث يضيء العمل وبأسلوب كوميدي ساخر على الكثير من الأحداث والمواقف

والتداعيات التي شهدتها الجائحة على مستوى العالم، ولا سيما المجتمع الخليجي، كما لا يخلو من الرسائل الاجتماعية

والإنسانية، التي سيقدمها على مائدة رمضان التلفزيونية. على صعيد منفصل، كشفت الحوسني عن إطلالها على شاشة

رمضان وعبر «قناة الإمارات» في مسلسل «اللي نحبهم» الذي ألَّفه الكاتب والفنان مرعي الحليان وأخرجه باسم شعبو،

وتلعب من خلاله دور البطولة، بمعية الفنان أحمد الجسمي والممثلة المصرية نشوى مصطفى، وباقة أخرى كبيرة من

المشاركين، بينهم عائشة عبد الرحمن وجمعة علي ومروان عبد الله. وتابعت: «كنت أتمنى منذ فترة طويلة أن أقف جنباً إلى

جنب مع الممثلة الرائعة نشوى مصطفى، والحمد لله أن أمنيتي تحققت أخيراً في هذا المسلسل، فهي فنانة قديرة تبث

الطاقة الإيجابية أينما حلّت، وأنا أعتزّ بصداقتنا». وألمحت الحوسني إلى أنها ستقدم مع نشوى مفاجأة ضمن أحداث

المسلسل، مختتمة بالقول: «اتريونا في رمضان». يُذكر أن مسلسل «الروح والريت» للكاتبة أنفال الدويسان والمخرج منير

الزعبي، هو آخر الأعمال التي فرغت الفنانة فاطمة الحوسني من تصويرها في الكويت، حيث تُجسّد فيه دور «عفاف»، التي

تكتنف شخصيتها الكثير من الأسرار والمفاجآت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى