“الكينج”محمد منير يكشف معاناته مع عالم النجومية..وسر محطة رمسيس في حياته

 

 

كشف ” الكينج”  محمد منير  عن الكثير من أسراره الخاصة على مدار 42 عاما،   والمعانة التي حدثت له  في تلك الفترة

  وقال محمد منير، “منذ وصولي لمحطة رمسيس هيبقي ليا شأن كبير زي ما وعدت والدي وصممت على ذلك وكنت أرى

دائمًا مستقبلي” .

وأضاف محمد منير،  في برنامج “صاحبة السعادة”، الذي تقدمه الفنانة والإعلامية إسعاد يونس على قناة DMC ، أن مشواره

الفني كان ملئ بالمعاناة بين النجاح والفشل خلال 42 عامًا.

وعن حالته  الصحية ..وقال “أنا حاليا بخير الحمد لله متمنيا الصحة والسعادة لكل الجمهور وأن تنتهى أزمة فيروس كورونا،

الذي يشهدها العالم بأكمله ” .

وقال منير: «أنا أحسن، أنا حصان، أنا هايل، وقوي بيكم وبالناس اللي بيحببوني.. محبيني بالتأكيد تعلموا من محمد منير حب الوطن».

ووجه منير رسالة للشباب قائلاً: «وطنك لو حبيته هيديلك، سعادتي لما بلمس تراب مصر أول لما بدخلها، ده حالي دايمًا أنا

بديهم نصيحة يحبوا وطنهم».

وتابع: «مصر بالنسبة لي سيد درويش، محمد قنديل، شفيق جلال، أحمد عدوية، وفي الآخر عمرو دياب، ومحمد منير، ده

ملخص حب مصر عندي».

وأوضح محمد منير، أن شقيقه الكبير فاروق، له الفضل في عبوره البحر المتوسط، مضيفا: «أنا لم أعبره هاجرًا ولكن عبرته

حتى أقول أنا محمد منير المغني من ريحة مصر».

وأضاف «شقيقي كان هو من يعطيني مصروفي وكان قدره عشرة قروش في اليوم بواقع ثلاثة جنيهات في الشهر»، مشيرًا

إلى أن شقيقه كان مرشدا سياحيا ويجيد الإنجليزية بطلاقة وهو من جعله يعبر البحر المتوسط ويسافر.

وأكد أنه كان لديه موعد مع الملحن الكبير بليغ حمدي ولكنه ألغي، فقام أخوه فاروق بترتيب لقاء له مع المطرب النوبي

الشهير وقتها أحمد منيب، ليغني له أغنية «شجر الليمون».

وقال منير إنه يعتز كثيرا بعائلته وأنه له 18 حفيدا من أبناء إخوانه وأخواته، مشيرا إلى أن جميعهم حاصلون على مؤهلات عليا

وأنه علمهم حب الوطن والمشاركة في الانتخابات.

وأضاف منير: «عبرت البحر المتوسط ليس من أجل الهجرة. ولكن من أن أقول أنا محمد منير عاشق مصر».

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى