رولا يموت من موظفة في مجلس النواب اللبناني لملكة إغراء بعمليات التجميل

رولا يموت من موظفة في مجلس النواب اللبناني لملكة إغراء بعمليات التجميل

 

 

مثيرة للجدل منذ ظهورها  على مواقع التواصل الاجتماعي ، واجهت إنتقادت  شديدة على مستوي الوطن العربي ، إنها

عارضة الأزياء اللبنانية رولا_يموت يوم ، الت قررت عرض جسدها على السوشيال ميديا، واللجوء إلى الإغراء والإثارة رغم أنها

مثقفة وتشوه سمعتها من خلال صورها التي تنشرها يوميًا لتسلط الضوء عليها.

سألها أحدهم عن أول وطيفة في حياتها، وردت عليه بأنها عملت في مجلس النواب عقب تخرّجها من إحدى الجامعات الراقية

في لبنان.

انشرت صورة قديمة لها قبل الشهرة والتجميل، وكتبت عليها: “أول وظيفة الي بمجلس النواب اللبناني بعد التخرج من الجامعة”

وتابعت: “الله يلعن ويغضب عكل مين بيقطع برزقي ونصيبي”

نشرت صورتها لأنها متصالحة مع نفسها كثيرًا ولا يهما سوى نقل الحقيقة.

لو سُمح لها بالإستمرار بهذا العمل لمَ كانت رولا لجأت إلى هذه الشهرة السريعة على هذه المواقع، ولربما كانت حياتها

مختلفة جدًا.. حتى حين تدخلت إحداهن واستخدمت نفوذها لطردها لم تستلم رولا وعملت في مطار بيروت إلا أن نفس

الشخصية أوقفتها عن العمل مجددًا ووجدت نفسها رولا ضائع لا مدخول لها ول من يحزنون.

رولا يموت قبل الشهرة
رولا يموت قبل الشهرة

previous arrow
next arrow
PlayPause
Slider
previous arrow
next arrow
PlayPause
Slider

 

الرد

اترك تعليقك!
Please enter your name here