“معشوقة القلوب “نرمين الفقى تكشف أسرار طلاق والدتها وتفكيرها فى الزواج حاليا

 

كشفت “عزباء الشاشة “نرمين الفقي التي تربعت على  عرش قلوب الجماهير،  في الوطن العربي ، خاصة

مصر، لها إطلاله خاصة يجتذب لها الجمهور، ومتشوق دائما لسماع صوتها وبساطتها ، وفي هذا اللقاء كشفت

الكثير من أسرارها، حيث تحدثت عن فترة غيابها وابتعادها عن التمثيل.

وقالت نرمين  الفقي ، إنها كانت تجلس في منزلها وكان آخر عمل تنشغل فيه يحمل اسم “هز الهلال يا سيد” عام 2010

ولكنه لم يكمل ، موضحة أن والدتها أصيبت بمرض السرطان، وأيضا والدة المنتج أصيبت بنفس المرض، ووالدة الفنان الراحل

ممدوح عبد العليم أيضا مرضت، وكان مسلسلا غريبا.

وأكلمت أنها ابنة وحيدة فكانت تجلس مع والدتها في فترة مرضها، إلى أن توفيت في عام 2013، وبعدها عادت بمسلسل

“جبل الحلال”.

الوحده

وأكدت نرمين الفقى أن أصعب ما في هذه الفترة أنه بمجرد ما أن تختفي لا تجد أي شخص يقف معها قائلة “فضلت فترة أقول

معقولة محدش بيتصل معقولة محدش مهتم”، لكنها في نفس الوقت تذكرت مع فعلته الفنانة حنان شوقي والفنانة شيرين

لأنهما اتصلا بها وقامتا بزيارتها وهي لا تنسى هذا الموقف أبدا لهما.

وقالت نرمين الفقي، إنها كانت تحاول الانتقاء في أدوارها الفنية بقدر المستطاع وتبحث عن التنويع في أعمالها بهدف تحقيق

الإضافة لرصيدها الفني.

وأضافت “ببقى مبسوطة بالأعمال اللي بقدمها، لكن بحزن لما بيجيلي دور مينفعنيش، ليه حاطني في الكادر ده، أنا ممكن

أقعد في بيتي معززة مكرمة، أنا فنانة بمثل بقالي 23 سنة”.

وأشارت إلى أن مرض والدتها كان سبب في غيابها عن الوسط الفني لعدة سنوات حتى عادت مرة أخرى مع مسلسل “جبل

الحلال” بطولة الفنان محمود عبد العزيز عقب وفاة والدتها، موجهة الشكر لكل من الفنانة حنان شوقي والفنانة شيرين

لسؤالهما عنها خلال.

 الطفولة 

وتحدثت نرمين الفقي عن طفولتها، وقالت إنها كانت طفلة شقية يصعب السيطرة عليها، وكانت والدتها تعتاد أن تجدها

متسلقة أحدى الأشجار عند اصطحابها من المدرسة، مشيرة إلى أنها ذات أصول تركية نسبة لجدة وجدتها، وأن الكثير من

أفراد عائلتها يحملون الملامح الغير شرقية مثلها.

وأضافت أن بداية دخولها إلى مجال تقديم الإعلانات جاء بالصدفة حين كانت تتواجد في المصيف بالعجمي مع أصدقائها،

وقابلها مخرج الإعلانات طلعت يوحنا وسألها أن كانت ترعب في المشاركة بإعلان.

تابعت نرمين الفقي أنها بعد يومين كانت تتواجد في الأستوديو وقدمت أول إعلان في حياتها عن أدوات منزلية، كما قدمت

حملة إعلانية كبيرة لصالح شركة مصر للتأمين، اشتهرت خلالها بجملة “أنا مندوبة مصر للتأمين يا أستاذ أمين”.

وواستكملت:«لما رجعت وقت مسلسل (جبل الحلال) حسيت خلاص رجعت نرمين الفقي من تانى وكان زمان بيقولوا إن

الفنان اللى بيقعد بيكون مطلوب أكتر، وجدت العكس بعد مسلسل (جبل الحلال) والعروض اللى جت مكنتش لطيفة، لغاية

لما جالى مسلسل أبوالعروسة، وكان مخرج المسلسل فاكرنى هاعتذر عشان مش أنا اللى هاكون العروسة، ولكن انبسطت

بيه جدا وحسيت إنه هايبقى حلو وفعلا ده اللى حصل وبقى تريند على طول».

 لقاء والدها 

وحكت نرمين خلال لقائها في برنامج “معكم” من تقديم منى الشاذلي ويعرض عبر قناة cbc، أنها التقت بوالدها لأول مرة

وهي في عمر 16 عاما.

وأوضحت أن والديها انفصلا وهي في عمر صغير، وتربت هي في منزل عائلة والدتها مع جدها وجدتها وأقاربها في فيلا في

حي راقي في الإسكندرية، ولم تشعر بابتعاد والدها عنها لأن أسرة والدتها عوضتها.

وأضافت أن والدها كان يعيش في الخارج ولم تقابله ولا مرة، إلى أن أتمت 16 عاما وقتها عانت والدتها من مرض وكان عليها

أن تجري عملية جراحية، وكانت هي في الثانوية العامة، فذهبت إلى عمتها وكانت لأول مرة تقابلها.

وأكدت أن عمتها كانت تعاملها بشكل لطيف للغاية وعوضتها عن كل ما فات، إلى أن جاء والدها والتقت به، في البداية كان

تشعر بالضيق لماذا تركها كل هذه السنوات، لكن بعد ذلك نجح في تحسين علاقتهما.

قالت الفنانة نرمين الفقي، إنها شاهدت والدها لأول مرة عندما كان عمرها 16 سنة وذلك بسبب انفصاله عن والدتها وهجرته

لبلجيكا.

وأضافت خلال لقاء تلفزيوني ببرنامج “معكم منى الشاذلي” المذاع عبر قناة “سي بي سي” الخميس :”أنا كان توزان وعندي

بدل الأب أربعة وجوز خالتي كان الأب الخامس، ومكنوش بيحسسوني إني محتاجة حاجة، في سني ال16، كان بداية تعب

مرض أمي بإصابتها بورم في المخ، وبداية رؤيتي لأسرة والدي وشفت منهم كمية حب وعطاء كبيرة”.

الزواج 

وتابعت أنها وحيدة والديها وليس لديها أشقاء سواء من الأب أو الأم، مضيفة :”بعمل كل حاجة لوحدي، لازم نرجع للارتباط وأنا

حسيت بعد وفاة والدتي، إنه ده وقت الونس في الحياة والراجل الحقيقي اللي تتسندي عليه، لا شكل ولا جسم دائم، اللي

بيدوم العقل والروح”.

وقالت الفنانة نرمين الفقي إنها شعرت بعد وفاة والدتها بدأت تفكر أنها بمفردها وتحتاج لسند.

وأوضحت أنها تفكر فى سند في حياتها، خاصة أنها تقوم بكل شيء بمفردها، حتى إذا كانت تشتري شقة جديدة وتقوم بتجهيزها تقف مع العمال وتعمل كل شيء بمفردها.

أما عن مواصفات الرجل الذي من الممكن أن ترتبط به قالت إنها تبحث عن الرجل الحقيقي الذي يكون سندا لها ومن يحمل عنها أي متاعب في حياتها ويهتم بها، ويكون ونس في حياتها.

وأضافت: “راجل حقيقي مش اللي ياخدني نرمين، لا شكل ولا جمال دايم اللي بيفضل العقل والروح”.

وعن فكرة أنها تبحث عن شخص ثري قالت إنها لديها حد أدنى، هي خرجت من أسرة بمستوى ثقافي محدد وعاشت في

حي راقي، لذا لن تتخلى عن كل ذلك، مشيرة إلى أنها لا تبحث بملياردير ولن ترتبط به إذا كانت لا تحبه.

يذكر أن نرمين الفقي شاركت في بطولة مسلسل “لؤلؤ” إلى جانب مي عمر، أحمد زاهر، محمد الشرنوبي، نجلاء بدر،

إدوارد، هيدي كرم، هدير عبد الناصر، سلوى عثمان، حمدي هيكل وملك أحمد زاهر، وهو من قصة مي عمر، سيناريو وحوار

محمد مهران، إخراج محمد عبد السلام، إشراف على الكتابة والإخراج محمد سامي، إنتاج سينرجي.

يذكر أن نرمين الفقي شاركت في بطولة مسلسل “لؤلؤ” إلى جانب مي عمر، أحمد زاهر، محمد الشرنوبي، نجلاء بدر،

إدوارد، هيدي كرم، هدير عبد الناصر، سلوى عثمان، حمدي هيكل وملك أحمد زاهر، وهو من قصة مي عمر، سيناريو وحوار

محمد مهران، إخراج محمد عبد السلام، إشراف على الكتابة والإخراج محمد سامي، إنتاج سينرجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى