الكويتية هيا الشعيبي تعاتب زينب العسكري لدعمها حلا ترك ضد والدتها

 

 

عاتبت  الفنانة الكويتية هيا الشعيبي ،الفنانة البحرينية زينب العسكري بسبب قضية حلا الترك ووالدتها منى السابر

وقالت هيا الشعيبي لـ زينب العسكري  إن الأم تظل أم مهما حدث، وذكرتها أن في بداية الشهرة والعمل في مجال

التمثيل كان الهدف هو العناية بالأمهات والعائلة والأشخاص المقربين منها، وكان كل التفكير في الأم التي ربت وسهرت

وتعبت والرغبة في تعويض أمهاتنا عن سنوات التعب والمجهود

وأضافت أن علاقتها بأشقائها جيدة جداً ولا يتحملون عليها شيء لأنها لم تتخلى عنهم أبداً، إلا أن علامات التأثر ظهرت

عليها بوضوح وهي تتحدث عن مكانة الأم وأنه لا يجوز أن تتعرض للحبس وعاتبت عليها أن أي مكان في نفس مكان منى

السابر سوف تخرج للناس وتتحدث إليهم كيف أن ابنتها التي ربتها لسنوات تدفع بها إلى السجن بهذه الطريقة في عيد الأم

وأوضحت أن الموقف قاسي جداً وصعب بخاصة بالنسبة للشخص المظلوم فكيف إذا كانت من ستدخل إلى السجن هي

أم وعلى يد ابنتها ثم بدأت توجه كلامها إلى حلا الترك وذكرتها بأن ما تفعله كبير عند الله وعليها أن تتنازل عن القضية فوراً

وتسعد قلوب الجميع

حاولت هيا الشعيبي الدفاع عن حلا الترك وأكدت أن الكل يقدر موقف حلا وعلاقتها بوالدها ووالدتها والمعاناة التي عاشت

فيها لكن كل هذا لا يبرر سجن والدتها بأي شكل من الأشكال ومن أجل المال وهو تصرف مرفوض منها تماماً

وكانت الفنانة زينب العسكري قد هاجمت منى السابر وقالت في مقطع الفيديو: أنا حطيت نفسي مكان منى السابر،

لو بنتي تسوي اللي سوته حلا الترك ما بلومها،  وهاي مش مثالية،  لو بنتي سوت هذه الحركة، فطرة الأم ما بتخليني

أتكلم عن بنتي، السجن عندي أهون من إني أشوه بنتي، يمكن بتقوله  إني ما عيشت اللي هي سوته، لكن أنا عارفة

بنتي وربيتها

وأضافت: البنت اتشتتت، مشوشة، يوم مع ده ويوم مع الأم ويوم مع الأب، انتوا ما عرفتوا شخصيتها، أنا من كتر ما كنت

بشوف عندها أخبار، البنت ضايعة مشتتة،   أنا كأم ما  أقدر إني أوصل البنت لمرحلة إنها  ما حدا قابلها، ووجهت العسكري

رسالة لمنى السابر قائلة: أستاذة منى هذه بنتك، كنتوا في فترة من الفترات زي العسل، ليش تغيرت، بالمنطق والعقل

بنتي اتغيرت علي فجأة ليش السبب، أكيد ما تبغي المبلغ أكيد في ضغوطات عليها

وكانت منى السابر قد أعلنت أن المبلغ المطلوب منها هو 20 ألف دينار وليس 200 ألف كما نشرت وسائل الإعلام وأوضحت

أن كل محاولات إصلاح الأمور مع حلا الترك فشلت تماماً ووقالت منى السابر: ابنتي ذات 19 عاما اتهمتني بتبديد أموالها

على مدار الأعوام الماضية التي كانت فيها طفلة تحت حضاتني، رغم أن هذه الأموال صرفت لتدبير أمورنا اليومية وأيضا

لنستأجر شقة نسكن فيها أنا وحلا وأخوها الصغير وكانت تعلم بإنفاقي هذه الأموال، وأيضا اضطررنا لاستخدام هذه

الأموال لأنني لم أحصل على النفقة الشرعية من طليقي محمد الترك والد حلا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى