السعودية لجين عمران تكشف عمرها الحقيقي.. وأمنيتها في الحياة

0
9
السعودية لجين عمران تكشف عمرها الحقيقي.. وأمنيتها في الحياة

 

كشفت الإعلامية السعودية لجين عمران أنها احتفلت بعيد ميلادها الثالث والأربعين وهي فخورة بهذا الأمر

وليس لديها مشكلة في الكشف عن عمرها قائلة: “طبعا بقول وزني وعمري ما عندي مشكلة لكن

لا أقول دخلي.”

وقالت لجين عمران إنها خضعت لعملية تجميل واحدة في أنفها وتقول هذا بلا خوف ، وعلقت: “كنت خبيرة

تجميل ومن أوائل الناس عندما عملت خشمي خرجت في إحدى المجلات وقلت أنني عملت أنفي وكنت

مسطحًا ومقتنعًا.

وتابعت: “كل من قابلني حتى لو لم يكونوا من أصدقائي سألوني عن مكان لإجراء عمليات التجميل ، وقلت

لهم حتى لو لم أخضع لها وآخرون من عملها ويقولون”.

وعبرت لجين عمران عن شوقها لأن تصبح جدة ، مؤكدة شوقها لرؤية حفيدها بعد زواج ابنتها جيلان ، حيث

قالت وسائل إعلام لبنانية إنها تريد تربيته في منزلها.

قد تؤخر ابنة لجين عمران حلمها في أن تصبح جدة ، إذ أكدت وسائل إعلام سعودية أن ابنتها أبلغتها

أنها ما زالت صغيرة حتى تنجب أطفالاً.

كما تحدثت لجين عمران  عن شغفها بالطبخ وإتقانها لتحضير الأطباق المختلفة

، قائلة إنها تحب دائمًا إعداد الوصفات ومشاركة هذا الشغف مع متابعيها من خلال مقاطع الفيديو الخاصة بها.

ودخلت المذيعة السعودية لجين عمران الم تيك توك ، وأول ما نشرته كان فيديو من غرفة ملابسها الفخمة ،

والذي يضم أهم الماركات العالمية وتبلغ قيمته ملايين الدولارات.

ونشرنا الفيديو على صفحاتنا لكن التعليقات لم تكن إيجابية كما ستلاحظون في الفيديو أدناه لكن غرفتها أغضبت

الأغلبية التي ذكرتها بالكفن والموت وأنه عندما يموت شخص لا يأخذ رفاهية معه ، ولكن أفعاله وإرادته.

وعلق البعض بحقد على لجين التي أنعمت بحياة ثرية وازدهار كامل ، نتيجة لجهودها وعملها وربما علاقاتها

. هاجموها بأقذر التعبيرات ، كأنها سرقت حياتهم وأموالهم ، أو قررت ما سيكون مصيرهم وليس هم!

غالبية المشاهير لم يولدوا أغنياء ، لكن الأقلية عملت بجد واجتهاد وشق طريقهم بأنفسهم. دعونا نعطي مثالاً

عن غالبية نجمات لبنان ، بمن فيهم إليسا ، التي لم تكن من عائلة ثرية بل من الطبقة الوسطى وعاشت في

دار للأيتام ، ولكن الآن وبفضل شجاعتها وعدم رغبتها في الاستسلام ، أصبحت غنية وقوية.

على سبيل المثال ، النجم اللبناني عاصي الحلاني الذي كان فقيرًا ومعدمًا وأصبح من أغنى الأغنياء في لبنان ،

لا ينسى راغب علامة ، أو نيشان على سبيل المثال ، الذي عمل والده ككشافة (ترقيع الأحذية).

لا يجب أن يستسلم الإنسان للظروف ، فالإنسان يولد مخرجًا ، لكنه يواصل حياته ويصبح خيارًا في قراراته وأسلوبه

وكل ما يحدث معه.

الرد

اترك تعليقك!
Please enter your name here