مفاجئة..اللبنانية نيكول الحجل تكشف أسرار موت أطفالها الأربعة

أكدت الإعلامية ومقدمة نشرة الاخبار في قناة الـ”LBCI” نيكول الحجل  “استيقظت وكان سريري ممتلئًا

بالدماء ، وشعرت بالدم يسيل مني .

وقالت نيكول الحجل  إن “المعاملة الخاطئة من الطبيب أدت إلى حمل أربعة أطفال”. لقد خضعت لعملية تطويق

عنق الرحم ، مؤكدة أن “من واجب الطبيب إخباري بخطورة الولادة المبكرة وتداعياتها” ، مشيرة إلى أن الطبيب

المعالج كان صديقتها وكان يزوره منذ حوالي 10 سنوات.

وتتابع: “قلت لربي: أنا أتحمل الآلام الجسدية ، لكني لم أعد أحتمل الألم النفسي. كلما رأيت قطرة دم (حياتي

مشقوقة)” ، مؤكدة: “كان بإمكاننا أن نتجنب كل هذه الآلام. في منتصف الحمل لو كنت مع طبيب يجمع بين المعرفة

والاخلاق “.

نيكول الحجل ترفض وضع ما حدث معها في فئة المصير. “أخبرني الطبيب أن لديه مشروع صيد في اليوم التالي ، على

بعد ساعة ونصف من المستشفى. كنت أحاول الاتصال به أثناء إطلاق النار والاستعداد للدخول إلى غرفة العمليات.

المشهد لا يغادر انا كنت نائما في غرفة الولادة وظهرت الاضواء كمشهد من الافلام والشيء الجميل الوحيد من

حولي كان سرير الاطفال وفي اخر نفس جاء الطبيب فغمره وصرخ قائلا ارجوك احفظ أنا.’

وتتابع بقلبها المحترق: “كانت لدي أسئلة: هل بكى أطفالي مثل بقية الأطفال عندما ولدوا؟” مبينة أن زوجها تحت

الضغط كان يوقع ورقة بعدم إنعاش الأبناء. عندما تعافيت من العملية ، كانت هذه هي المرة الأولى التي أرى

فيها زوجي يبكي. لم أر طفلي ، ونصحني بطريقة سلسة بعدم رؤيتهما “، مضيفًا أنهما دفنا بجوار منزلها وأن

مراسم الأب والكاهن تمت ، ولم تستطع الزيارة بعد. رافضين الكشف عن أسمائهم واكتفى بالقول إنها وزوجها

اختارا لهما اسمين جميلين.

وتتابع: “التقط الصبي جرثومة مني ولم يقاومها لأكثر من ساعات ، وبقيت الفتاة على قيد الحياة لكنها لم تنجو

أقنعت نفسي: لماذا أعطاني الله ولدين ويأخذهما؟” ، التأكيد على أنها مؤمنة ، ولعل الله لا يريدها أن تحيا

لأسبابه. يدرك ذلك.

وتابعت: “لما خرج من غرفة العمليات قال الطبيب: لم أعد مسئولة عن الطفلين ولن أكمل العلاج” ، مؤكدة أنه

“لا يستطيع تحمل مسئولية ذلك وهو لديه مسؤولية أخلاقية ، وعليه أن يشرح الأسباب التي جعلت قضيتي هنا “.

وعن سبب عدم تغيير الطبيب ، أجابت: “كنت أثق به كثيرًا ، وليس من السهل تغيير طبيب النساء في منتصف

الحمل”. رافضة الكشف عن اسم الطبيب المذنب ، أكدت أن لبنان كان وسيظل مستشفى الشرق وأن الأطباء

اليوم يقومون بعمل هائل ، مفضلين اللجوء للقضاء: “أحضر ملفي الذي أصبح أكمل بعد مشاوراتي مع الخبراء

في هذا الأمر ، ولدي كل الأدلة “.

و أكدت الإعلامية ومقدمة نشرة الاخبار في قناة الـ”LBCI” نيكول الحجل ،أنها ستلجأ للقضاء اللبناني ،ضد

الدكتور، الذى تسبب فى خسارة طفليها التؤأم .

وأثارت الحلقة تفاعلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث كانت التعليقات والتعليقات المتناقضة

مع الأقسام التي وردت في التعليقات حولها: ” هناك طبيب أخطأ في خطىء طبي

مما أدي إلى الكارثة التي بها حاليا ، والجأ للقضاء اللبناني  الذين أثق به. وعي .. لأنه حرام ولا أم

تعيش ما عشت .

وحلت نيكول الحجل  على قناة “LBCI” نيكول الحجل ضيفة على برنامج “أحمر خط العريض” مع الإعلامي مالك

مكتبي الذي يتحدث عن تجربتها مع الخطأ الطبي الذي افقدها توأمها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى