المغربية مريم حسين تكشف سر تخليها عن البحرينية مني السابر

دافعت الفنانة المغربية مريم حسين عن نفسها ضد الانتقادات التى وجهت اليها بعد إعلان منى

السابر تنفيذ الحكم عليها وعدم اكتمال المبلغ المطلوب

وجاء  الانتقاد  على مريم حسين لأنها في بداية الحكم أعلنت تبرعها لمنى السابر والدة حلا

الترك ، لإخراجها من  السجن

وقالت مريم حسين في مقطع فيديو لها إنه منذ إعلان منى السابر تنفيذ الحكم  اليوم الأحد

شهدت انتقادات  شديد عليها ، لقد نسوا جميعًا الأسماء التي قالوا إننا سنساعدها ، وعلى الأقل

أنا الوحيد الذي لا يزال على  علم بذلك. وأنا أتحدث وأنا الوحيد منهم الذي واجه مشكلة قانونية ”

وأكدت مريم حسين أنها لم تتخلى عن منى السابر وحاولت مساعدتها قدر المستطاع لكنها

فشلت منتقدة ما فعله الآخرون قائلة: “ليس الأمر كالبعض الذي تخلى عنها وسمع الفيديوهات

، وأن حلا العلي” -ترك ليس من يثير القضية ”

وأشارت إلى أن المشكلة تكمن في عدم قيام البحرين بإعطاء الإذن لمنى السابر لاستلام الأموال
“بالأمس أرسلت لها رسالة وقالت” مريم ، حسابي ، لم يعطوني القدرة على إرسال الأموال

وتابعت: “السؤال الأول الذي طرحه عليك البنك كان من أين حصلت على هذا وهم في البحرين.

لم يعطوها موافقتها

وأوضحت منى السابر عبر حسابها الرسمي على موقع سناب شات أن تنفيذ عقوبة السجن سيبدأ

اليوم الأحد بعد أن قضى الحكم بمنحها شهرًا لإعادة مبلغ 200 ألف دينار بحريني
منى السابر وجهت رسالة اعتذار لمتابعيها عبر مقطع فيديو على سناب شات عن قلة ظهورها

خلال الفترة الأخيرة قائلة: “معذرة ، أعلم أنني مقصرة فيك … ولكن والله ، لا أريد أن أتحدث

عن النفس .. ولكن بمعنى أنني لست مخلوقًا ”

ورداً على سؤال حول إتمام إحدى المتابعات حول إتمام المبلغ الذي من المفترض أن تدفعه ،

أكدت منى السابر قائلة: “الكل يسألني هذا السؤال .. للأسف ما تم إنجازه .. الأحد التطبيق”

قالت حلا الترك في تعليق لـ MBS Trending ، إنها تعتقد أن المستقبل أفضل لها ولأحبائها ،

وأنها تركز حاليًا على مسيرتها المهنية والتعليمية ، خاصة أنها على أعتاب مشاريع فنية جديدة

وأكدت حلا الترك أنها التزمت الصمت لعدم رغبتها في التمسك بأمور الحياة الشخصية في العلن

، مشيرة إلى أنها تحترم والدتها وأن علاقتهما مستمرة ولا يمكن قطع علاقتهما أبدًا

وأشارت النجمة الشابة إلى أن الأمور المالية ليست بؤرة الخلاف بينها وبين والديها ، مؤكدة أن

عائلتها دائمًا في المقام الأول ، وأن الخلافات الأخرى مثل حضانة الأطفال تحل محلها في المحاكم

صدر حكم حبس الصابر في يوم عيد الأم الأخير في القضية التي رفعتها حلا الترك ضدها وطالبت

بهذا المبلغ ، لكن بعد تدخل فنانين وحملات تضامنية مع الصابر ، أعطت المحكمة الأخيرة الموعد

النهائي لشهر لإرجاع المبلغ

بعد الانتقادات التي تعرضت لها الترك في ذلك الوقت ، كسرت صمتها ووجهت رسالة عبر

برنامج “Trending” ، مؤكدة أنها اختارت الصمت في قضية والدتها لأنها لا تريد الحديث

عن قضية عائلتها. الشؤون العامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى