نسرين يوسف عن فيلم”فرحة”:لم أتوقع ردود الأفعال على الفيلم… وفخورة بهذه التجربة

أعربت الفنانة نسرين يوسف عن سعادتها الكبيرة بردود الأفعال الإيجابية التي تلقتها عن فيلمها الروائي

القصير”فرحة”،مؤكدة إنها لم تكن تتوقع كل هذا النجاح الذي أحدثه الفيلم والحضور الجماهيري الكثيف خلال

العرض  الخاص الذي أقيم في سينما الهناجر بدار الأوبرا.

وقالت نسرين يوسف بطلة الفيلم،إنها فخورة لخوضها هذه التجربة رغم قلقها الكبير،خاصة أن العمل يستعرض

موضوعا شائكا وهو القهر الذي يقع على المرأة في البيت والعمل والشارع،لافته إلى أن أداءها لشخصية”فرحة”لم

يكن سهلا بالنسبه لها وتطلب منها جهدا كبيرا،حيث كانت تعيش صراعا نفسيا طوال أحداث الفيلم،بسبب القهر

والتعنيف التي تتعرض له بسبب زواجها من رجل سادي ومدمن أجبرت على استكمال حياتها معه خشيا من المجتمع.

وكشفت نسرين عن انها تنتظرعرض فيلم “فرحة” قريبا في عدد من المهرجانات المهمة من أبرزها مهرجان

مالمو للسينما العربية،ومهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

كما أبدت نسرين سعادتها لظهور إبنتها رولا عياد لأول مرة بالفيلم،حيث قدمت مشهدا واحدا تضمن

استحضارا”فلاش باك”لحياة فرحة وأحلامها وطموحاتها في مرحلة الطفولة،وكيف قضى المجتمع على كل

هذه الأحلام بداية من أهلها الذين تخلصوا منها بتزويجها وهى في سن صغيرة من أبن عمها المدمن،لتستمر

في رحلتها مع المعاناة والقهر،إلى أن تحدث المفاجأة في نهاية الأحداث حيث تقرر فرحة التمرد على هذه

الحياة وتتخلص من كل معالم أنوثتها.

فيلم”فرحة”من إنتاج وحدة دعم سينما الشباب بالمركز القومي للسينما،سيناريو وحوار وإخراج المخرجة

التونسية جيهان إسماعيل،وبطولة نسرين يوسف،بيتر المصري،خليل جميل،الطفلة رولا عياد،مدير التصوير كريم محمد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى